الاتصالات السعودية» تتيح «التجوال الطائر» مع خطوط الطيران العالمية Print

 

stc

دشنت شركة الاتصالات السعودية خدمة التجوال على متن الطائرات لتتيح لجميع عملائها إمكانية الاتصال أو تلقي المكالمات أو إرسال واستقبال الرسائل النصية، أو تصفح الإنترنت والإيميل عبر الجوال مباشرة، وذلك في إطار شراكتها الاستراتيجية مع مجموعة من خطوط الطيران العالمية.

 

ومن خلال الخدمة الجديدة يستطيع عملاء الجوال الاستفادة من مزايا خدمة التجوال الجوي بعد إقلاع الطائرة وحتى موعد الهبوط، بحيث تُمكن المسافر خلال رحلته من الاستمتاع بجميع المزايا التي تقدمها له الخدمة على: الخطوط السعودية، طيران الإمارات، الخطوط القطرية، مصر للطيران، الوطنية الكويتية، الخطوط التركية، كوانتس الأسترالية، بريتش أيرويز البريطانية، الخطوط النيوزيلاندية، فيرجن أتلانتيك، والخطوط الماليزية.

هذا وتعد "الاتصالات السعودية أول من أطلق خدمة التجوال على متن الطائرات عام 2007، والتي تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم، نظراً لما توفره من حلول فريدة تمكن عملاء الجوال المسافرين من إجراء المكالمات الهاتفية وإرسال واستقبال الرسائل القصيرة بكل راحة وسهولة وأمان على متن الطائرات من خلال جوالاتهم، حيث يمكن لجميع عملاء "الاتصالات السعودية" التجوال على متن طائرات الخطوط السعودية من طراز أيرباص A330 وكذلك أسطول طائرات أيرباص الجديد لدى "خطوط الإمارات".

وتعزيزاً لخدمات التجوال التي تقدمها "الاتصالات السعودية"، أطلقت الشركة أخيرا عرض "خلي تجوالك علينا" الأول من نوعه على مستوى الشركات المشغلة للجوال في المنطقة، حيث يمنح العرض الجديد 100 متجول - يتم اختيارهم عشوائيا- خصماً كاملاً لفاتورة التجوال خلال شهري تموز (يوليو) وآب (أغسطس)، وذلك في لفتة تقديرية من "الاتصالات السعودية" لعملائها لاستخدامهم خدمات التجوال.

هذا وكانت الشركة قد أعلنت في حزيران (يونيو) الماضي عن أولى مفاجآت الصيف لهذا العام، حيث تم تقديم خدمة استقبال المكالمات أثناء التجوال مجاناً لجميع عملاء الجوال المفوتر في أكثر من 90 دولة حول العالم، وعلى جميع الشبكات المشغلة في تلك الدول دون استثناء.

وتعد "الاتصالات السعودية" من أكبر الشركات على مستوى الشرق الأوسط في إبرام الاتفاقيات الدولية بأكثر من 1200 اتفاقية في حقل التجوال الدولي أبرمتها مع شركات دولية مختلفة تتنوع بين اتفاقيات خاصة بخدمة تجوال الخطوط المفوترة.